En

تاريخنا

في عام 1986 قام مجموعة من رجال الاعمال بإصدار صحيفة تحت عنوان " الخليج اليوم " وبعد مرور عام واحد انتقلت ملكية الصحيفة إلى حاملي أسهم آخرين، تمعتوا برؤية ثاقبة ومستقبلية تجاه الحالة الإعلامية في قطر ومنذ ذلك الحين، عمل هؤلاء لتكوين "دار الشرق" فطوروها وأعادوا إصدار الصحفية باسم "الشرق " وعلى إثرها تأسست دار الشرق للطباعة والنشر والتوزيع لتكون المؤسسة التي تحتضن أدواتها الصحفية والإعلامية وتتوسع وتتطور تدريجياً لتكون أبرز وأكبر مؤسسة إعلامية تكاملاً وشهرةً ونفوذاً في قطر .